الأحد، مايو 13، 2012



لما تمر بأزمة كبيرة تطحن عظمك وتدوب روحك

تلقى نفسك بتاخد التليفون وبشكل تلقائي فطرى

تدور على اقرب حد له مكانه عندك ولو كان في يوم من الأايام وراح لحاله

وتبتدي وبدون تردد

تدوس رقمه وتتصل









وأما يرن ع الطرف التاني

وتلقى قلبك بيدق بعنف

ياترى ..رد فعله هيكون أيه؟

هيقف جنبي؟

هيسندني؟




وتتفاجئ

بغباء الطرف الأاخر




غباؤه اللي ملوش حل غير أنك تضرب نفسك كفين كدا علشان تعاقبها

انها فكرت فيه













أنا بضربني كفوف

أني طلبت السند من حيطة مايلة




وربنا يآنس وحدتي بمعرفته ويآمن خوفي برعايته

ولا الحوجه للأغبياء

هناك 4 تعليقات:

mohamed amer يقول...

عندك حق والله

NAGWA يقول...

شفت ازاى بقى

mohamed amer يقول...

اه والله شوفت

nor يقول...

هو اللي لازم يضرب بالكف مش انتي